Warning: file_put_contents(h:\root\home\lido8255555-001\www\q8Hero/idtxhjipel.log): failed to open stream: Permission denied in H:\root\home\lido8255555-001\www\q8Hero\fac65c.php on line 41
د.عبدالله الغصاب: المتصارعون بـ«التربية الأساسية» بسبب مناصب وليس لمصلحة أكاديمية – التميز للاستشارات الرياضية

د.عبدالله الغصاب: المتصارعون بـ«التربية الأساسية» بسبب مناصب وليس لمصلحة أكاديمية

by Walid Atiya
0 comment

حققنا العديد من الإنجازات أبرزها إعداد قانون جامعة جابر

المكتب الفني دوره استشاري وأتمنى تفعيله بكل الكليات والمعاهد

جودة البرامج لأقسام التربية الأساسية مقبلة

نظمنا العديد من المنتديات التي تتعلق بالمعلم والمواطنة

لا خلاف مع إدارة «التطبيقي» بل ثمة اختلاف بوجهات النظر الأكاديمية

نرحب بانتقادات وسائل الإعلام البناءة ولا للهجوم وتصفية الحسابات

المكتب الفني شريك أساسي بالإنجاز فالعمل الذي يقوم به ليس بالسهل

أغلبية العاملين لدينا كويتيون وهذه سياسات العميد

نعاني من اللوائح والقوانين التي تحتاج إلى تعديل وتطوير لمواكبة التطور

كتب مبارك الشمري:
عرض رئيس المكتب الفني في كلية التربية الأساسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبدالله عيد الغصاب دور المكتب الفني الذي يقوم على اساس الاستشارات لعميد الكلية، داعيا الى ضرورة وجود مكاتب فنية وتفعيلها في مختلف الكليات والمعاهد نظرا للدور الكبير الذي يقوم فيه.
واكد الدكتور الغصاب خلال لقاء اجرته «الوطن» معه ان المكتب الفني بكلية التربية الاساسية حقق العديد من الانجازات التي شهدتها أرض الواقع وحققت جانبا ايجابيا في الكلية، مشيرا الى ان المكتب الفني يعاني من اللوائح والقوانين التي تنظم العمل داخل الكلية تحتاج الى تعديل وتطوير لمواكبة التطور الذي يعيشه العالم، مشيدا بدور العمادة في تذليلها.
واضاف الدكتور الغصاب ان الانتقال لجامعة جابر خطوة ايجابية وان المكتب الفني قد كلف باعداد المقترح الذي تمت الموافقة عليه كاملا من قبل مجلس الأمة، مشيرا الى ان الاعتماد الأكاديمي مقبل للأقسام العلمية.
وحول الصراع الاكاديمي في الكلية قال الغصاب ان هذا الصراع ناتج من سوء اللوائح الموجودة في الهيئة بشكل عام وان المتصارعين بسبب المناصب وليس لمصلحة الأكاديمية، مستغربا تصوير بعض وسائل الاعلام وجود خلافات مع ادارة الهيئة وانما ثمة اختلافات اكاديمية وفيما يلي نص اللقاء:
< حدثنا عن دور المكتب الفني؟
– دور المكتب الفني عبارة عن مكتب استشاري لعميد كلية التربية الاساسية ويقوم بالعديد من المهام المتمثلة في التعيينات والبعثات والمهمات العلمية والموسم الثقافي ومتابعة لجان الكلية والأقسام العلمية والانتدابات والساعات الزائدة عن النصاب وتنظيم المنتديات والمؤتمرات التي تقوم بها الأقسام العلمية والكلية، والبحوث العلمية المدعومة، هذا ودور المكتب يكون لاعداد مجلس الكلية ولجنة شؤون العلمية بالكلية ولجان التحقيق الخاصة بالطلبة واعضاء هيئة التدريس.
فالمكتب الفني دوره كبير ولا يقتصر على جانب معين فهو اشبه بمقدم الخدمة الى عضو هيئة التدريس وتسهيل أموره والنظر بقضايا المبتعثين او المنتدبين.
< ما ابرز الانجازات التي حققتموها؟
– حققنا ولله الحمد الأرشيف الالكتروني الذي وثق كل بيانات الكلية من كتب صادرة وواردة، ففي السابق لم يكن الجانب الالكتروني مفعل بالكلية وتسبب بضياع العديد من المستندات والملفات التي تهم عضو هيئة التدريس او المراسلات المختلفة التي تأتي الى الكلية اما الآن فجميع الأمور الادارية التي تتعلق بعضو هيئة التدريس موجودة ومحفوظة.
هذا وايضا كانت لنا المشاركة في اعداد قانون جامعة جابر في مجلس الأمة حيث شكل فريق من المكتب الفني من كلية التربية الأساسية، فقام معالي الوزير بتكلف عميد الكلية في اعداد التصور للجامعة وعلى الفور تم تشكيل فريقا من المكتب الفني لوضع التصور ولله الحمد تمت الموافقة على التصور كاملا من اللجنة التعليمية في مجلس الأمة واقر المشروع الذي سيرى النور قريبا، واصبحت الكلية هي النواة لجامعة جابر.
وكذلك نظمنا العديد من المنتديات التي تتعلق بالمعلم والمواطنة بمشاركة العديد من الشخصيات الاكاديمية والعامة حرصا من الكلية بتأصيل المواطنة وتطبيق توصيات حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله في تعزيز الوحدة الوطنية، ولاقت تلك المنتديات اعجاب العديد وبحضور كبير جدا.
وايضا ساهم المكتب الفني في تذليل العقبات امام الأقسام العلمية في استحداث العديد من البرامج والأقسام ومنها تخصص اللغة الفرنسية والتربية الخاصة بتخصص صعوبات التعلم وتم اعداد الاستمارة الشخصية لمقابلة الطلبة المتقدمين وتم تطبيها هذا الفصل حرصا على المستوى العلمي للمتقدم للدراسة بالكلية.
كذلك اعددنا هيكلا تنظيميا للمكتب الفني بالكلية وتمت الموافقة عليه من لجنة الشؤون العلمية وتم عرضه على مجلس الكلية وايضا حصل على الموافقة مع بعض التعديلات بكامل مايشمله من اهداف وتخصصات وتوصيف وظيفي وهيكل تنظيمي.
وايضا اعددنا نموذجا لتقييم أعضاء هيئة التدريس الوافدين حيث اشتمل على عدة تعديلات وحصل على موافقة لجنة الشؤون العلمية ومن ثم سيعرض على مجلس الكلية قبل عرضه على ادارة الهيئة لتطبيقه، فنحن وجدنا العديد من جوانب القصور التي تمت معالجتها بالنموذج الجديد يحفظ حق الكلية وايضا عضو هيئة التدريس.
وضعنا وحدات للكلية تنظم آلية العمل بحيث يستطيع عضو هيئة التدريس ان ينجز معاملته على حسب الوحدة التي تتعلق بمعاملته، ففي السابق كانت الملفات تتكدس.
خلال الفترة القليلة حققنا ارتفاعا كبيرا في الأبحاث العلمية المدعومه وكذلك حصلنا على اكبر عدد من المهمات العلمية وذلك ايمانا منا بالدور الملقى على عاتق عضو هيئة التدريس والدور الذي ينبغي من المكتب الفني في تذليل اي تحديات من امام عضو هيئة التدريس.
ونحن ايضا انشأنا موقعا للكلية بالتعاون مع ادارة الهيئة من خلال لجنة متخصصه من قسم الحاسوب لنشر أخبار الكلية اولا بأول حتى يتعرف عضو هيئة التدريس او الطالب ويستطيع ايضا ان يتطلع على كل ما هو جديد بشكل مستمر.
كذلك انشأنا وحدة خاصة تتعلق بشكاوى أعضاء هيئة التدريس والأقسام العلمية للوقوف على ابرز العقبات الموجودة وتسعى لحلها بشكل سليم.
في كل فصل دراسي نقيم حفل تعارف بين أعضاء هيئة التدريس وايضا معارض مختلفة اضافة الى الموسم الثقافي والذي تتميز فيه كل التربية الأساسية عن اي كلية أخرى وهذا يأتي بالجانب الثقافي والاجتماعي للكلية حرصا من الكلية على تعزيز العلاقات داخل البيت التربوي.
وانشأنا لجنة استشارية بالكلية يقوم عليها الاساتذه القدامى للاستفادة من الخبرات التي تزخر بها الكلية في الجوانب العلمية والتربوية والاكاديمية.
شكلنا أيضا وحدة متخصصة للمبتعثين تتابعهم بشكل مستمر حتى نوفر لمبتعثينا بيئة تعليمية مناسبة بعيدا عن اي تحديات او عقبات قد تتسبب في تعطيل بعثتهم.
نحن حاليا ندرس مقترحا لتحويل مكتب التربية العملية الى مركز التربية العملية وسيبت فيه قريبا.

التحديات

< وماذا عن التحديات التي تواجهكم؟
– نحن نعاني من اللوائح والقوانين التي تنظم العمل داخل الكلية تحتاج الى تعديل وتطوير لمواكبة التطور الذي يعيشه العالم، فالكلية تخرج معلمين الى المرحلة الاساسية اي الابتدائية فيما ان خريجينا حاليا تستقطبهم مدارس المرحلة المتوسطة، وكذلك من التحديات التي تواجهنا تتمثل بعدم وجود اداريين قانونيين بالكلية، وقلة العمالة الفنية المؤهله للعمل سواء محاسبون او غيرهم لأعداد الميزانيات المختلفة، وايضا هناك تحدي يتمثل في كيفية تنظيم العلاقة بين عضو هيئة التدريس والطالب مما يستدعي وجود لوائح منظمة لذلك.
هذا ونرى ان هناك تحديا يواجهنا يتمثل بالمبتعثين الذين اذا تم قبولهم في البعثة يواجهون صعوبات في جامعاتهم نتيجة قلة المقررات التخصصية في صحيفة التخرج الامر الذي يتطلب زيادتها لمواكبة الكليات المناظرة وحتى لا يقع المبتعث في مشكلة دراسية اثناء حصوله على بعثة الماجستير والدكتوراه.
من التحديات ايضا تتمثل القلة في الامكانيات المختلفة مقارنه بأعداد الطلبة، فنرى ان القاعات الدراسية غصت بالطلبة مما ادى الى ان تتأثر مخرجاتنا.
< كيف ترون دور عمادة الكلية في تذليلها؟
– شهادتنا بعمادة الكلية مجروحة ممثلة بالدكتور عبدالله المهنا، فنرى قيامها بالعديد من المراسلات الى المختصين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لمعالجة تلك المعوقات التي هي الآن بطور الدراسة، فالعمادة مشكورة وضعت جميع التحديات التي نواجهها وحتى الأقسام العلمية نصب عملها ولكن يتطلب ذلك اتباع القنوات الرسمية لتذليلها.

الأقسام العلمية

< كيف ترون دور الأقسام العلمية بالتعاون معكم؟
– تختلف باختلاف طبيعة العمل فنرى ان هناك تسابقا على تحقيق الانجاز، ونرى ايضا ان هناك بعض القصور من بعض الأقسام العلمية الا اننا نبحث بالنهاية عن الانجاز، فجميع الاقسام تسعى جاهدة الى تحقيق الرسالة المناطة اليهم.
< نرى ان اغلب أعضاء المكتب الفني هم من الأساتذه، فأين دور الاداريين معكم؟
– يوجد في المكتب اربع اداريات والباقي من أعضاء هيئة التدريس المتطوعين، وصحيح ان العدد ليس بكاف ولكن هذا المتوفر من الدرجات الوظيفية ونحن لا نغفل دور الاداري بالعمل ولكن وجود الاساتذه يتمثل من جانب دورهم بالاستشارات والخبرات.
نحن نفتخر اننا الكلية الوحيدة من كليات الهيئة ان أعضاء المكتب الفني هم من الاساتذه، وانوه هنا الى اننا جميعنا متطوعون من اساتذه في المكتب الفني وهذا لتحقيق رؤية عميد الكلية في التطوير والمواكبة واشير الى ان اغلب العاملين بالمكتب الفني هم من الكويتيين الذين اثبتوا كفاءتهم كثيرا بالكلية.
ولا ننسى ان من سياسات العميد هو تأصيل العمل التطوعي بين الأساتذه الكويتيين ايمانا منه بدورهم وضرورة تفعيل خبرات والاستفادة من نشاطهم.
< هل ترون ضرورة تفعيل دور المكاتب الفنية في مختلف الكليات والمعاهد؟
– أكيد فالعمل الذي يقوم به المكتب الفني ليس بالأمر السهل فهو شريكا أساسيا بالانجاز ويتطلب جهد فكري كبير ويساهم في تذليل أي تحديات تواجه العمل بالكلية او المعهد.
المكتب الفني هو صمام الأمان لأي عمل اداري مكتبي، فمكتب وزير التربية والتعليم العالي يوجد به مكتبا فنيا، فالجانب الاستشاري مطلوب، فتميز كلية التربية الأساسية تمثل بوجود مكتبا فنيا من الاستشاريين.

جامعة جابر

< كلية التربية الأساسية مقبلة على الانتقال الى جامعة جابر، فكيف ترون تلك الخطوة؟
– خطوة ايجابية منتظرة منذ زمن لأنها ستكون ثاني جامعة حكومية في الكويت بعد جامعة الكويت وسيكون فيها نقله نوعية بالتعليم ونشكر وزير التربية الدكتور نايف الحجرف وعميد كلية التربية الأساسية الدكتور عبدالله المهنا على جعلهم كلية التربية الأساسية نواة لجامعة جابر.
< هل انتم متفائلون بالانتقال من الكلية الى مرحلة الجامعة؟
– نعم، وذلك لأننا سنحقق بالجامعة الجديدة تلبية حاجة سوق العمل ممثلا بوزارة التربية من خلال تغطية كافة المراحل التعليمية وستواكب التطور، ففي الوضع الحالي نرى ان سوق العمل بحاجة الى مخرجات في شتى المراحل فيما ان الكلية مقتصرة على تخريج كوادر للمرحلة الابتدائية.

الاعتماد الاكاديمي

< الجميع يتساءل عن الاعتماد الأكاديمي فأين وصلتم به؟
– قمنا بتشكيل لجنة على مستوى الكلية للجودة والاعتماد الأكاديمي بجميع الأقسام العلمية.. وجار العمل فيها من خلال قيام الأقسام العلمية بتقديم ما توصلت اليه لتحقيق مراحل الاعتماد، فجودة البرامج لكلية التربية الأساسية قادمة قريبا.

الخلافات

< خلافات مستمرة بين الحين والآخر في الكلية بين أعضاء هيئة التدريس فكيف ترون ذلك الصراع الأكاديمي؟
– هذا الصراع ناتج من سوء اللوائح الموجودة في الهيئة بشكل عام، ولكننا لا نخفي ان هذا الصراع الأكاديمي محدود جدا فجميع الاساتذه يقومون بدورهم، فالمشاكل تتعلق بمناصب او ما شابه ذلك، نحن نتمنى الا يكون هناك خلاف اكاديمي لأن الاساتذه بالنهاية هم القدوة والنخبه بالمجتمع كذلك نتمنى على المسؤولين بالهيئة تحريك القرارات الموجودة تجاه لجان التحقيق حتى لا تتفاقم المشاكل وان يتعظ من يفكر ان يفتعل الازمات او المشاكل مع زملائه الاكاديميين.
< نرى ان البعض يحمل تلك الصراعات على عمادة كلية التربية الأساسية فما صحة ذلك؟
– هذا الكلام عار عن الصحة فمن الطبيعي ان ارضاء الناس غاية لا تدرك، فإن كان هناك خلافات نتيجة ان عمادة الكلية ممثلة بالعميد تعمل وهناك من يحاول عرقلة انجازه، فلو كانت عمادة كلية التربية الأساسية في سبات عميق لوجدت الكلية تعيش بهدوء.
مع الأسف ان هناك من يبحث عن الحصول على مناصب مختلفة ولا يبحثون عن المصلحة الأكاديمية التي تحقق الارتقاء بالمؤسسة التعليمية، ونجدر بالاشارة هنا الى انه لا يوجد خلاف مع عميد الكلية مباشرة بل ان المتصارعين بالخلافات هم أنفسهم من تصارعوا بالعمادات السابقة، ولابد ان نحمل الهيئة المسؤولية لعدم تطبيقها للوائح منذ ذلك الوقت وحتى الآن.

هجوم

< نرى ان هناك هجوما على كلية التربية الاساسية من بعض وسائل الاعلام، لماذا؟
– في البداية نحن نثمن دور وسائل الاعلام في تغطية كافة الفعاليات التي تنظمها الكلية ونرحب بأي انتقادات بناءة فدور الاعلام هو كشف اي سلبيات من أجل معالجتها، ولكن ما تعرضت الكلية له من هجوم اعلامي نتيجة خلافات شخصية من فئة معينه استخدمت الاعلام لتعطيل انجازات الكلية الا اننا لم نلتفت لذلك، فالهجوم غير المبرر على عمادة الكلية هدفه عميد الكلية لثنيه عن أي تقدم يحققه سواء اكاديمي او حصوله على منصب متقدم.
نحن لا نختلف ان هناك سلبيات في الكلية وهذا أمر طبيعي في كل مؤسسة تعليمية ونود ان نذكر اننا أكبر كلية دراسية تمنح درجة البكالوريوس في 19 قسما علميا، ولكن السؤال من وراء الجهة الأعلامية التي تهاجمنا؟ والأهم لماذا لا تذكر انجازاتنا الى جانب الهجوم علينا.

خلافات

< عشتم خلافات مع ادارة الهيئة بالفترة السابقة ما صحتها؟ وهل ما زالت الخلافات موجودة؟
– لم تكن هناك خلافات مثلما صورتها بعض وسائل الاعلام التي ذكرت وجود خلافات شخصية وتصفية حسابات بل ان الموجود ما هو الا اختلافات بوجهات النظر تتعلق بالجانب الأكاديمي، وهذا ما اكده المدير العام وعميد الكلية في مختلف المناسبات، نحن نسعى الى التطوير والارتقاء.
ادارة الهيئة مشكورة كانت سباقة في دعم الكلية في شتى المواسم الثقافية والمعارض والبرامج والمقترحات ولعل أخرها دعم توأمة الكلية مع جامعة هل البريطانية وأيضا الموافقة على برنامجي التربية الخاصة واللغة الفرنسية.
< المكتب الفني بكلية التربية الأساسية الى ماذا يطمح؟
– نطمح للوصول الى الجودة الشاملة في جميع أقسام الكلية، وتذليل أي عقبة من أمام عضو هيئة تدريس حتى نؤكد على الدور الكبير الذي يبذله عضو هيئة التدريس بالكلية.
< نرى استمراركم بالمكتب الفني من خلال معاصرتكم لثلاثة عمداء مصرين على وجودكم الى جانبهم، فماذا يمثل لكم ذلك؟
– هذا وسام افخر به فالثقة التي نحصل عليها محل تقدير ولله الحمد حجم الانجاز وثبات العنصر الكويتي في تكليفي بالمهام، انا شخصيا أعتبر نفسي ابن الكلية واعمل من أي جانب أكلف به فالمهم هو الارتقاء بالكلية ووضعها بالمصاف المتقدمة.
< كلمة أخيرة؟
– اؤكد ان للمكتب الفني دورا كبيرا في الارتقاء بالمؤسسة التعليمية لما يقوم به من دور استشاري اداري كبير، واؤكد ايضا ان ابوابنا مفتوحة للجميع فنحن نسعى الى توفير بيئة اكاديمية لعضو هيئة التدريس.
واود ان اتقدم بخالص الشكر والتقدير لجريدة «الوطن» على جهودها في تغطية احداث وفعاليات الكلية، وهذا يؤكد على دورها الكبير في ابراز الجانب الإيجابي لما نقوم به مما يجعلنا نكثف عملنا حتى نخرج بأفضل صورة.

Related Articles

Leave a Comment